annaf

رفع الأوزان التقيلة يسبب الفتق. إكتشف أسرار دلك

 (الصورة: أرشيف)

يقود المجهود الفيزيائي العنيف عند حمل الأوزان الثقيلة إلى فتق في ثنية الفخذ Hernie de l’aine أي في المنطقة السفلية من البطن. لا يكون رفع الأثقال هو السبب الوحيد والوجيه لنشوب الفتق إنّما تتضافر مجموعة من العوامل مع بعضها البعض كأن يكون الإنسان عانى لفترة طويلة من ضعف شديد في عضلات البطن أو عانى من الإمساك المزمن أو من صعوبة في التبوّل.

يعتبر الفتق من الناحية الشكلية ليس إلاّ بروزا لقطعة من النسيج الداخلي للأمعاء خارج جدار التجويف البطني ليصبح هذا الجزء النسيجي متموضعا تحت الجلد.

يُمكن سريريا التمييز ما بين الفتق عند ثنية الفخذ والعقدة الالتهابيةGanglion من حيث الملمس. فالعقدة الالتهابية التي تكون على شكل طابة يكون ملمسها قاسيا أمّا الفتق فيكون ملمسه طريّا-ليّنا ويزيد حجمه عند القحّة. بينما العقدة الالتهابية فيكون حجمها ثابتا مع ألم شديد بمُجرّد القيام بحركة على عكس الفتق الذي يخفّ حجمه ودرجة الألم فيه عند الراحة والنوم. كما أنّ العلامة الفارقة التي تميّز الفتق عن العقدة الالتهابية هو أنّ الضغط بالشدّ يدويا على الفتق، يدفع به إلى الداخل ما لا يحصل في حالة العقدة الالتهابية.

بجميع الأحوال إن كان النتوء الخارجي في البطن هو كيس فتق أو كيس عقدة التهابية يحتاج كلا الوضعين إلى استئصال بالجراحة خوفا من تكوّن الصديد وانتشار الالتهابات أو خوفا من حصول الاختناقEtranglement ما يُقصد بذلك أنّ القسم المتواجد من الأمعاء داخل الفتق يُصاب بالانسداد ليهدّد بالموت حياة المصاب به.

الجراحة للفتق بالمنظار تُصبح لهذه الأسباب المذكورة آنفا مستعجلة بغضّ النظر عن عمر الإنسان أكان ما زال في مقتبل العمر أو في سنّ الشيخوخة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .