annaf

بجغاغ : المرأة المغربية ينظر إليها كآلة فقط وليس ككيان له روح

حلقة اليوم مع الفاعلة و المناضلة “فاطمة بجغاغ “التي حاورها: حميد شينة

 

فاطمة بجغاغ طالبة جامعية و فاعلة جمعوية ، تقطن باكادير وبالضبط منطقة أورير.. فتاة تطمح للتغيير و كارهة للوضعية التي يتخبط فيها مجتمعنا .

 

 

أنت كامرأة ماذا يعني لك يوم 8 مارس من كل سنة ؟

يوم 8 مارس بالنسبة لي يوم عادي كباقي الأيام حيث لا تحتاج المرأة ليوم واحد في كل سنة لتطالب بحقوقها أو تحتفل بما حققته…

كيف تنظرين إلى وضعية المرأة المغربية بصفة عامة و الأمازيغية بصفة خاصة داخل المجتمع المغربي ؟

وضعية المرأة المغربية لا تزال تحتاج إلى التغيير لا زالت لم تتمتع بكل حقوقها ,أو بالأحرى تتمتع بهم في الأوراق أما على أرض الواقع لازال هناك نقص كبير.. أما المرأة القروية حدث ولا حرج, فهي محرومة من أبسط الحقوق التي من الضروري أن تتوفر عليها ،و لا زالت تعاني من مشاكل عدة لا تزال تعتبر أداة فقط  وليست إنسان …المرأة المغربية لحد الساعة ينظر إليها كآلة فقط وليس كيان له روح.

لماذا في نظرك ,حجم العنف و الاغتصاب تجاه المرأة ,ما زا ل مرتفعا في مجتمعنا ؟

أظن أن حجم العنف والاغتصاب  في وتيرة مرتفعة بالرغم من كل القوانين الصادرة في هذا الجانب  لأننا نعيش وسط كم هائل من المكبوتين جنسيا وفكريا، ويتم شحن عقول الرجال بأفكار “داعيشية” حيث يعتقدون أن المرأة ليست إلا لتشبيع الرغبات الجنسية و أنها  ناقصة عقل , والرجل خلق لكي يكون مسيطر عليها ولا يحق لها العيش كما تريد بل كما يريد لها هو… و  السبب هو الكبت وعدم الوصول إلى مستوى معين من التثقيف و الاعتقاد بأن استعمال العنف تصل إلى المبتغى, ومحاولة إبراز الرجولة بالعنف .

ما هي رسالتك لكل النساء الامازيغيات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ؟

رسالتي إلى كافة النساء وبالخصوص الامازيغيات, أقول لهن أنتن إنسان لكن عقل وروح لستن مجرد جسد ثوروا في وجه من ينقص من قيمتكن، قولوا كفى من الاستغلال و التهميش، الذي لا طالما يتبرر بأعذار تافهة أمام المنطق…أنتن عماد المجتمع انتن كل شيء.

تنميرت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .