annaf

الجزء العاشر : الجن سيجعلنا أغنياء بعد أن افقرنا الإنس  

عدنا إلى المقهى .. أضاف الي كأس قهوة أخرى ومدني بعلبة ماركيز بعد أن أرسل نادله إلى صاكة قريبة … ثم أمرني أن اتحول إلى سدة المقهى حتى ينفرد بي على ما أظن … تحدث أولا وقال القهوى أو الكارو على حسابي خلال المدة التي ستقيمها معنا … لكني خلال حديثه و الذي كان عبارة عن مقامات حريرية كنت انتظر الفرصة لالقي عليه سؤالا ربما يتهرب منه .. فاضطررت إلى مقاطعته وطرحت عليه التالي : لماذا اسي عبد السلام اخترتني انا بالضبط دون غيري وهناك الكثير بل كل البشر يتمنون أن يكونوا أغنياء …؟ رد علي ببساطة إخترتك لأن هذه من شروط أصحاب الكنز … وحتى الفقيه الذي أتيت به من انزكان اشترط علي أن يكون من المجموعة على الأقل واحد سوسي وفي اسمه حرفي السين والقاف … ؟ ولم أجدك إلا بصعوبة … أما عن أصحاب العزائم الكبرى فقد اشترطوا كذلك شبابا لا تتراوح أعمارهم الأربعين ويعرفون القراءة والكتابة جيدا … وكل هذه الشروط متوفرة فيك …. لم اهضم جيدا كل خزعبلات عبد السلام لكني قلت مع نفسي اذا لم يطلب مني أن ادفع شيئا فماذا ساخسر … لم يعد لدي ما اخسره .. ساغامر مرة أخرى وسارى أن كان الجن سيجعلنا أغنياء بعد أن اففرنا الإنس … 
 في الليل اجتمع الستة في بيت عبد السلام … كان العشاء ” مدخما” مرق ولحم فواكه من مختلف الأنواع ..اكلنا حتى التخمة وتناولنا الشاي للمرة الثانية وبدأنا بالتعارف فيما بيننا … الفقيه كنت أعرفه في ازيلال كثيرا ما كان يرتاد مطعمي أيام السوق الأسبوعي وكنت اعرف عنه اهتمامه بالبحث عن الكنوز …في مطعمي جلست إليه مرارا … كان يدعي الكشف عن المستور .. وكنت يوما أردت أن اجربه … فطلبت منه أن بدلني على من يسرق كؤوس القهوة من الحجم الكبير .. حيث كل أسبوع اشتري علبة منها ..وعندما أتحدث إلى فاطمة حول الموضوع ..تجيب أن الكؤوس تكسر باستمرار وارمي بها في صندوق القمامة … الفقيه سي الحسين همس في أذني أن فاطمة الخدامة هي من تسرق الكؤوس … لم اصدقه .. لكن البارحة عندما نزلت ضيفا عند المومس فاطمة تبين لي أن الكاسين اللذين تناولنا منهما الخمر هما من تلك الكؤوس … وعندما نزلت هي لفتح الباب للدرك كنت قد ألقيت نظرة على ماريو اوانيها فصدمني أن أغلب الأطباق والكؤوس كلها مسروقة من مطعمي عندما كانت القحبة خادمة عندي … لكن على كل حال .. لقد استضافتني وأضافت إلى ذلك الف درهم زيادة … الفقيه سي الحسين وممرض بالمستشفى الإقليمي بازيلال وشاب لم تكن بيني وبينه معرفة مسبقة ..وآخر شاب كنت على علاقة صداقة به في ازيلال كذلك … هذه المجموعة ستصبح بعد غد غنية وضمن قائمة مليارديرات المغرب … هكذا كان يتحدث بثقة زائدة عبد السلام ويحرضه على ذلك الفقيه سي الحسين … سنرى

بلقاسم ايدير

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .