annaf

عبد الإله بنكيران يستعد لتعيينه مستشارا ملكيا جديدا

عبدالهادي طوراين – أناف

 

توصلت جريدة أناف الإلكترونية من مصادر مقربة من عبد الإله بنكيران أن الأخير يستعد لتعيينه مستشارا ملكيا. بعد قرار الإعفاء من مسؤلية الحكومة التي فشل في تشكيلها في الأسبوع الماضي وتم تعين العثماني خلفا له, ويبدوا أن بنكيران تبدوه رغبة لدخول للقصر من أجل مواجهة ما يعتبرونه تحكما من ذاخل القصر,

وروج الجناح الاعلامي للبجدي هذا الخبر معتبرين تعيين بنكيران في هذا النوع من المناصب الرفيعة المستوى، يأتي ردّا للاعتبار لما قدمه الرجل من تضحيات واسهامات كبيرة في استقرار البلد، خلال فترة ما كان يسمى عندهم بالربيع العربي، عندما خرجت حركة عشرين فبراير إلى الشارع، و سميت الحكومة التي قادها “بحكومة الإطفاء”، هذا فضلا عن أدائه الحكومي الجريء والمتميز دائما حسب الجناح الاعلامي لإسلامي المغرب.

ويحاول البجدي أن يخترقوا أسوار القصر من أجل مواجهة التيار الحداثي داخل القصر حيث يتواجد فؤاد عالي الهمة الذي يعتبروه العدالة و التنمية من أبرز وجوه التحكم

يذكر  أن بنكيران سبق وأن صرح  لأعضاء حزبه خلال اجتماع المجلس الوطني السبت الأخير، تلقيه لمكالمة هاتفية من الملك، يوم الجمعة المنصرم الذي يوافق يوم تكليف العثماني بتشكيل الحكومة، إلا أن بنكيران رفض الكشف عن مضامينها, باعتبار أن “الحديث مع الملوك يبقى سريا”، حسب بنكيران, ولهذا فليس من المستبعد أن يكون موضوع المكالمة تكيلفه بالاستشارة الملكية.  ويبدو ا أن قادم الايام  ستكشف محتوى تلك المكالمة التي رفض بنكيران الكشف عن مضامينها .

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .