annaf

الفيزازي: النشطاء الأمازيغ ينظرون للأمور بعين سوداء واحدة

في تدوينة له على الفيسبوك شن الشيخ السلفي المتطرف محمد الفيزازي هجوما لاذعا على النشطاء الأمازيغ حيث وصفهم بالمتطرفين والحاملين   لنظرت غير حكيمة وغير سديدة، مليئة بالشر و الطائفية، وتساهم في نشر التمييز والهدم وعدم للاستقرار كما جاء في تدوينة الشيخ الفيزازي.

وقسم الفيزازي الامازيغ الى فئتين الاولى شن عليها هجوما شرسا وسماهم بالمتطرفون الذين ينظرون للأمور بعين سوداء واحدة، و الثانية حسب قوله المخلصون لوطنهم ولأمتهم و لملكهم.

بالمقابل كانت ردود أفعال أغلب التعلقات زوار صفحة الشيخ ضد هذا الاخير حيث متهمين إياه بالعنصرية و نشر الفتن
وختم الفيزازي تدوينته بالقول أن
بعض النشطاء الأمازيغ يختلقون المشاكل بغية أشياء خفية، لأنهم يحملون أفكارًا غريبة عن أمتنا وديننا ويدافعون عن عقيدتهم باختلاق معارك وهمية وادّعاء أمور لا نؤمن بها ولا نقرها –

دون أن يسمي الشيخ من هم هؤلاء الامازيغ.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .