annaf

لحضة تأمل

كل واحد منا يقف لحظة تأمل مع الذات في فترة ما من حياته ،لحظة تأمل ربما تسفر عن مشاعر حسرة وخيبة أمل اتجاه أهداف رسمناها ولم تتحقق, ربما نشعر معها بارتياح ولو نسبي لما بلغناه من مستوى في تحقيق ذاتنا مع الحرية الاستقلالية.

لحظة تأمل يشعر معها البعض بالخريف يدوب في الأوصال ويسوق السعادة إلى المجهول ..ويتذكر معها آخرون أهلهم وأرضهم, ويحنون للعودة إلى البيت والوطن .ويضع أناس فيها أيديهم في جيبهم الفارغ فيغطي اليأس أعينهم وهم يتسكعون في الشوارع بلا هدف ولا عمل .

لحظة تأمل في الحياة كسرتها الرتابة القاتلة بنبضات القلب التي صدعت بقوة وهي تستقبل هده الحياة بعنفوان وحب, وشباب سنلزم الصمت لأن الحكاية انتهت قبل أن تبدأ ودون سابق إنذار ولا يسعنا في لحظة تأملنا هاته لنتحسر على الماضي ونستسلم للحاضر ونبتسم للمستقبل.

مبارك أركراك

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .