annaf

بيان “الأرض” لتنسيقية محمد خير الدين لقبائل أدرار

بيـــــــان تنديدي :

ازول امغناس:

نحي عاليا تحية المجد و الخلود شهداءنا الأبرار الذين استرخصوا أغلى ما يملكه المرء، دفاعا عن كرامتهم وحريتهم وكينونتهم،
نخص هنا بالذكر شهداء المقاومة المسلحة وجيش التحرير: عبلا زاكور مولاي محند بن عبد الكريم الخطابي عباس المسعدي وغيرهم من أبطال المقاومة والتحرير.
ونحي تحية تعظيم، رموز القضية الامازيغية عبر الوطن الامازيغي الكبير نقصد هنا الوطنيين ومجسدي الوطنية الحقيقية ضدا على منطق التزوير الايديولوجي للتاريخ،: سعيد سيفاو ، معتوب لونيس، عمر خلق، بوجمعة هباز، محمد خير الدين وغيرهم من المفكرين الذين رسموا معالم طريق النضال الأمزيغي وقعدوه
ونزف كذلك تحية التحدي والصمود لمعتقل الرأي معتقل الكرامة الذي جسد النضال الفعلي للحركة الثقافية الأمازيغية، ودور المثقف العضوي في نقده للسلطة المستبدة نقصد هنا معتقل القضية الأمازيغية عبد الرحيم إدوصالح، وكذا جميع معتقلي الكرامة والحرية . ضدا على منطق الاستبداد و القمع السياسي.

تستمر فضائح السلطوية المخزنية في الإنكشاف و الظهور لتظهر معها الحقيقة المؤلمة التي يحاول هذا الجهاز إخفائها عبر تداول مفاهيم و شعارات رنانة العهد الجديد، حقوق الإنسان المسلسل الديمقراطي إنصاف الأمازيغية….
لم تعد تستطيع أن تؤدي و ظيفة التستر و الإخفاء فالواقع المر كفيل بالكشف عن الحقيقة الواقعية، حقيقة إستمرار معانات الإنسان الأمازيغي من أبسط حقوقه ألا وهي الكرامة.
و إنسجاما و خطابنا الراديكالي و تجسيد للشعار الذي رفعناه و المتمثل في تمازيغت د تمازيرت ، و الذي جسدته التنسيقية في نضالتها بأدرار ، يأتي هذا البيان تنديدًا بالسياسة المخزنية القديمة الجديدة الفاقدة للشرعية و المشروعية و نهجه لسياسته المعهودة الرامية إلى التجويع و التفقير من أجل تهجير الساكنة قصد الترامي على أراضيها و ثرواتها ، والتجأ إلى تسخير أدياله مرة أخرى المتمثلة في عصابات (الرحل) حيث أن جل مناطق أدرار تعاني من غطرسة تلك العصابات إذ وصل بهم الأمر إلى حد الإعتداء الجسدي على الساكنة،واللتي على إثرها أستشهد شهيد الأرض والواجب الحسن الغدايش في منطقة أيت عبلا هذا الملف اللذي يتغاضى عنه الكثيرين بدون مبرر على اعتبار أن ملف الأرض وهو الملف المركزي والمحوري في النضال الأمزيغي إذ لا امازيغية بدون أرض …
وعلاوة على ذلك و في هذه الأيام تعرف أدرار غلايان الساكنة في جل المناطق حيت شهدت منطقة أيت بها أودرار إصطدام مع هؤلاء الرحل ما أدى إلى إصابة مجموعة من شباب المنطقة و تشهد منطقة أنزي و تغمي كذلك نفس المعانات حيت يقوم هؤلاء الرحل بإغلاق الطريق أمام الساكنة و إبتزازهم و الأخطر في الأمر أن منطقة إمجاض عرفت إصطدام الساكنة مع هؤلاء الرحل ما أدى إلى إعتقال مجموعة من أبناء المنطقة و إصدار مذكرة بحت في حق أخرين و يتم إبتزازهم من طرف تلك العصابات بدفع المال من أجل التنازل لهم .
و في نفس السياق كذلك تتعرض جل مناطق أدرار لسياسة نزع الأرضي الساكنة و التراضي عليها عن طريق ما أشرنا إليه سابقا من شعارات تحديد الملك الغابوي و غيرها من السياسات المخزنية.
لنرى أن ساكنة أدرار مازالو يقدمون أرواحهم فداء للقضية الأمازيغية والتي يمثل النضال من أجل الأرض نقطة محورية ومركزية فيه .
ولم تقتصر معاناة ساكنة ادرار على هذا الحد فهي تعاني من جميع أشكال وصنوف التميز، وعلى جميع الأصعدة والمجالات، وتعيش على وقع الصدمات والأزمات، التي ازدادت حدتها مؤخرا، والناتجة بشكل مباشر عن السياسات التعسفية للنظام المخزني الذي جسد وبصورة واضحة مجددا، قمة الاستهتار والاستخفاف بكرامة بل وبحياة الإنسان الأمازيغي، فقد عرفت تافراوت مؤخرا معاودة للاهمال الطبي الذي نتج عنه بتر أصابع أحد التلاميذ بسبب كدمة بسيطة المت به، و بسببها أفقد أصابع يديه بسبب عدم توفر هذه البناية المسماة “بالمركز الصحي” على أبسط معدات التطبيب والاستشفاء،
مما يزيد تأكيدا على أن المخزن له سياسية قاتمة وانتقامية على الإنسان بأدرار ومحاولة التستر على ذلك بأساليب المكر والشعارات المعهودة لدى هذا النظام المخزني.

وعلاوة على ماسبق في إننا عازمون على خوض كل الاشكال النضالية من أجل فضح تلك السياسات الرامية إلى إلى تجريد الإنسان من هويته وكرامته،

ومن خلال ماسبق نعلن للرأي العام مايلي :
تنديدنا بــ :
* الاغتيال الذي تعرض له لحسن الغدايش على يد عصابات الرحل،
*الهجومات الممنهجة على ساكنة أيت علي و ممتلكاتها،
* استمرار هجوم عصابات الرحل على ادرار.
* الاغتيال السياسي الذي تعرض له شهيد القضية الامازيغية عمر خلق إزم ،
*الاعتقال السياسي في حق مناضل القضية الامازيغية. عبد الرحيم إدوصالح ،

تضامننا مع:
* عائلة الشهيد لحسن الغدايش
*عائلة الشهيد عمر خلق إزم
*عائلات المعتقل السياسي للقضية الامازيغية عبد الرحيم إدوصالح،
* ساكنة ادرار في نضالاتها ضد زحف عصابات الرحل.
* كل الحركات التحررية عبر العالم.
تشبتنا ب:
* ارضية *تمازيغت د تمازيرت*. كشعار مؤطر لنضالات التنسيقية
* براءة معتقل القضية الامازيغية عبد الرحيم إدوصالح من كل التهم المنسوبة إليه،
* الحركة الثقافية الامازيغية ممتلا شرعيا وحيدا للقضية الامازيغية في الساحة الجامعية .

يقول محمد خير الدين: “لا مستقبل بدون أرض و لغة ”
” urilli imal ir urilli wawal dwakal “

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .