annaf
أحمد عصيد
أحمد عصيد

هل يتآمر احمد عصيد ضد الحراك الشعبي بالريف ؟

أحمد اداسكو

عصيد هو من يهدد الحراك بالريف و يسعى لافشاله .. بشاااخ .

هكذا يدون البعض بدون مسؤولية عبر تدويناتهم السخيفة في الفضاء الازرق.. و كل ما قاله عصيد عن الريف و عبر عن تضامنه سيأخذه معتوه في جملة قصيرة ينسبها لاحمد عصيد : ” الحراك بالريف نتاج 20 فبراير”، هذه الجملة ولو كانت لعصيد يحاول المتطفلين تفكيكها و كتابة مجلدات عنها، فبعدما فشلوا في الاتيان بدليل ان عصيد ضد الحراك بالريف و كانت ضربة عصيد موجعة لهم بتصريحاته التي تضامن عبرها مع الحراك، لم يبقى لهم الا اخذ جملة و تأويلها لخدمة هدفهم الذي هو الطعن في الاستاذ عصيد و استهداف مكانته و تشويه صورته عند الريافة.

و ان يكن فالحراك بالريف جزء من الحراك الذي يشهده المغرب منذ 2011 بعيد اندلاع “الربيع الديمقراطي”، و لو طحن محسن فكري قبل 2011 لما كان هناك حراك شعبي اصلا و لما التف اليه اشباه المناضلين. لكن بعد 2011 على الاقل انتشر وعي بين الناس بواقعهم الاليم و المهمش و اصبح المجتمع نوعا ما مهتم بالسياسة.

و للتوضيح احمد عصيد كان من الأوائل الذين انتقدوا دستور 2011 و قال انه يرفضه اذ لم يرقى الى التطلعات، و كذلك انتقد القانون التنظيمي لتدريس الامازيغية … افبعد هذا كله لا تزالون تصدقون الفاشلين الذين يصورون انفسهم على انهم مناضلين بتدويناتهم الفيسبوكية ؟ هل تعلمون انه حتى لو نزل عصيد في الحسمية و صرخ و اعتقل فإن “المناذلين” لن يغيروا من نظرتهم تلك ؟ فهذا هو جزاء من يفني حياته في الدفاع عن الامازيغية و التنوير ..

حسابات مراهقين فكريا تستهدفهم و تنشر عنهم الدعايات الكاذبة و المغرضة. البعض تنتفخ لديه “الانا” و يعتقد ان الجميع يتأمر ضده و ضد الحراك لافشاله و لو كانوا بنو جلدته الذين ناضلوا معه و دافعوا عنه قبل ان يصله الخطاب الامازيغي التحرري. لكن في جميع الاحوال تلك “الانا” المنتفخة ستعود الى ما كانت عليه و سيكتشف البعض ما مدى قذارة عقولهم و طريقة تفكيرهم و كم كانوا مخطئين لانهم اقحموا اشخاصا في امور لم يكونوا معنيين بها، و كان عليهم التركيز على حربهم دون السعاية و طلب تصريحات من الكتاب و المناضلين الكبار في الساحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .