annaf

حسنية أكادير يضيف المغرب التطواني الى قائمة ضحاياه في الدورات الأخيرة

تقرير: مبارك اركراك
برسم الجولة التامنة والعشرين من الدوري الإحترافي المغربي القسم الأول،استضاف حسنية أكادير فريق المغرب التطواني على أرضية ملعب أدرار بمدينة أكادير عصر اليوم وعينه على النقاط التلات للمبارة لتأمين مكانته بالقسم الأول رغم أن الفريق السوسي حسابيا ضمن دلك مند الدورة 26 ،المبارة انتهت بفوز رفقاء جلال الداودي بهدفين لهدف واحد .

وأنطلقت الجولة الأولى أمام انضار جمهور قليل العدد لا يتجاوز بضع العشرات من الأوفياء وهو مايطرح العديد من علامات الاستفهام نحو هده المعضلة ،المبارة قادها الحكم كريم صبري من عصبة الدار البيضاء وبدأت بصراع تكتيكي كبير بين الطرفين، مما خلق نوع من الرتابة القاتلة في أوقات كتيرة خلال هدا الشوط ضلت فيه الكرة في الكتير من الأوقات حبيسة منتصف الملعب مع استحواذ أكبر للاعبي الحسنية عليها .
مع بداية الجولة الثانية تغيرت الأوضاع كليا ، فرسان سوس ضغطوا بقوة على مرمى التطوانين لتسجيل الهدف،هدا الضغط الرهيب سيكلل بالنجاح في حدود الدقيقة 58 بعد تمريرة البركاوي نحو مربع العمليات وجدت رأسية فوزي عبد الغني الدي اسكناها الشباك معلنا عن الهدف الأول لفريق حسنية أكادير، الهدف السوسي استفز مشاعر التطوانين وتحركت التهم الهجومية امالا في إدراك التعادل،الدي سيأتي عند الدقيقة 65 بعد خطأ فادح لمدافعي وحارس الحسنية .
وبعد أن كانت المبارة تلفض أنفاسها الأخيرة هجوم سوسي اكاديري خاطف ، البركاوي يتوغل داخل مربع العمليات ، المدافع التطواني لم يجد أي حل غير إسقاط القناص السوسي ، ليعلن الحكم عن ضربة جزاء حولها العميد جلال الداودي إلى هدف في حدود الدقيقة 86 معلنا عن تقدم الحسنية بهدفين لهدف واحد، ورافعا رصيده من الأهداف إلى 12 هدفا خلال هدا الموسم محتلا بدلك الرتبة التانية في ترتيب الهدافين
حسنية أكادير رفع رصيده من النقاط بعد هدا الفوز إلى 35 نقطة في الرتبة التاسعة ، الفريق السوسي سيرحل نهاية الأسبوع إلى بركان لمواجهة النهضة المحلية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .