annaf
تنسيقية تامسنا
تنسيقية تامسنا

بيان لحركة تاوادا ن امازيغن تنسيقية تامسنا يدعوا للخروج غدا الاحد تضامنا مع الريف

توصلت أناف بيان تنديدي-تضامني مع حراك الريف لحركة تاوادا ن امازيغن تنسيقية تامسنا ننشره كما ورد

بعد تحية الشهداء والمعتقلين وكل الحركات الاحتجاجية المناضلة والشعوب الساعية نحو التحرر.

منذ بداية الحراك الشعبي السلمي بالريف من أجل مطالب اجتماعية واقتصادية وثقافية وفك الحصار العسكري وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين تتابع تنسيقية تامسنا لحركة تاوادا الإحتجاج السلمي الراقي الذي يشهده الريف عامة والحسيمة خاصة، وعبرنا من خلال بياناتنا عن مساندتنا لهذا الحراك ودعمنا له حتى تحقيق جميع مطالبه. وأمام التطورات الأخيرة التي عرفتها منطقة الحسيمة نتيجة التدخل القمعي لاعتقال المناضل ناصر الزفزافي بعد محاصرة منزله بعد “أحداث خطبة الجمعة” وما نتج عن ذلك من قمع وترهيب في حق الساكنة ومداهمة المنازل ومن إعتقالات سياسية في حق نشطاء الحراك الشعبي السلمي. نعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

– تنديدنا بالقمع والترهيب الممارسة في حق ساكنة الريف،

– تنديدنا بالإعتقالات والإختطافات التي طالت نشطاء الحراك الشعبي الأبرياء الذين يمارسون حقهم العادل في التظاهر السلمي،

– تضامننا مع عائلات المعتقلين في محنتهم،

– تأكيدنا على ضرورة اطلاق سراح كافة المعتقلين دون قيد او شرط واسقاط كل التهم في حقهم،

– نحمل كامل المسؤولية للدولة المخزنية جراء هذه الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان وندعوها إلى الإستجابة الفورية لمطالب الساكنة العادلة والمشروعة،

– تأكيدنا على أن المساجد دور للعبادة وليست فضاء لتمرير مواقف سياسية وتنديدنا باستعمالها ضد الحريات العامة وحقوق الانسان – دعمنا لكل الحركات الاحتجاجية التي يعرفها أمور ن واكوش

– تضامننا مع المعتقل السياسي الأستاذ ادوصالح في إضرابه عن الطعام ، وتأكيدنا على ضرورة إطلاق سراحه

– مشاركتنا في وقفة يوم الأحد 28 ماي 2017 أمام البرلمان على الساعة 22:00 مساءا تضامنا مع الريف،

– دعوتنا لكل الاطارات الحقوقية تحمل مسؤوليتها التاريخية أمام هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان بالريف.

تنسيقية تامسنا في 27 ماي 2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .