annaf

بيان جمعية إسيمن بخصوص إقصاء تخصص الأمازيغية من مبارات التوظيف .


ⴳ ⵡⴰⵎⵎⴰⵙ ⵏ ⵓⴳⵔⵉ ⵉⴳⴰ ⵓⵡⴰⵏⴰⴽ ⵉ ⵓⵢⵍⵍⵉ ⴷ ⵢⴰⴳⵓⵔⵏ ⵙⴳ ⵜⵉⵏⴰⵟⵟⵓⴼⵉⵏ ⵏ ⵜⵖⵏⵙⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵓⵖⵔⴼ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ, ⴷ ⵓⵣⴷⴰⵍ ⵏ ⵡⴰⵍⵍⴰⵍⵏ ⵉⵎⴰⵥⵓⵔⵏ ⵅⴼ ⵓⵎⵏⴰⵎⴰⵔ ⵏ ⵉⵎⵙⵍⵉ ⵏ ⵓⵖⵍⴰⴷ, ⵎⵉ ⵜⴳⴰ ⵜⵎⵎⵓⵙⵙⴰ ⵜⴰⵖⵔⴼⴰⵏⵜ ⴳ ⵜⵙⴳⴰ ⵏ ⴰⵔⵉⴼ ⴰⵙⴰⴼⵓ ⵏⵏⵙ, ⵢⴰⴽⴽⴰⵏ ⴰⵎⴷⵢⴰ ⵏ ⵓⵥⵥⵉⴹⵔ ⴷ ⵓⵣⴱⵓ ⵓⵔ ⵉⵍⵉⵏ ⴰⵏⴰⵡ ⴳ ⴷⴰⵜ ⵏ ⵜⵎⴹⵓⴳⵜ ⵜⵓⵙⵙⵉⴹⵜ ⵏ ⵍⵎⵅⵣⵏ, ⵉⵡⵔⵔⵉⵏ ⴷ ⵉⵍⵎⵎⴰ ⵉⴷⴰⵎⵎⵏ ⵏ ⵓⵙⵖⵏⴼ ⵜⵉⵎⵏⴰⴹⵉⵏ ⴰⴽⴽⵯ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵔⵜ.

ⵉⴹⴼⴰⵔ, ⵓⵎⴰⵔⵉⵙ ⵏ ⵜⵎⵙⵎⵓⵏⵜ ⵉⵙⵙⵉⵎⵏ ⵜⴰⴷⵍⵙⴰⵏⵜ ⵜⴰⵏⴰⵎⵓⵏⵜ, ⴰⵙⴰⵏⴰⵢ ⴰⵎⴰⵢⵏⵓ ⵙⴳ ⵉⵙⴰⵏⴰⵢⵏ ⵏ ⵜⴽⵙⵏⴰ ⵜⴰⵎⵅⵣⵏⴰⵏⵜ ⵉⵏⴼⴰⵍⴰⵍⵏ ⴳ ⵓⵙⵙⵉⵏⴼ ⵓⵙⵎⵉⴷ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵙⴳ ⵜⵎⵣⵉⵣⵡⴰⵔⵉⵏ ⵏ ⵓⵙⵡⵓⵔⵉ ⵏ ⵉⵙⵍⵎⴰⴷⵏ ⵅⴼ ⵡⵉⵙⵙ ⵙⵉⵏ ⵉⵙⴳⴳⵯⴰⵙⵏ ⴰⵢⴰ, ⵙ ⵓⵢⴰ ⴰⵔ ⵏⵙⵙⵓⵎⵎⵓⵍ ⵜⵓⴱⵢⴰ ⵅⴼ ⵉⵏⴰⴼⵓⵖⵏ ⵏ ⵜⵣⵓⵏⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵜⵖⵓⵔⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴰⵣⵔⴼ ⵏⵏⵙⵏ ⵓⵖⴷⵉⵎ ⴳ ⵓⵣⵣⵔⴰⵢ ⵏ ⵜⵎⵣⵉⵣⵡⴰⵔⵉⵏ ⵅⴼ ⵜⵙⵍⵖⵓ ⵜⵖⵍⴼⴰ ⵜⴰⵏⴱⴷⴰⴷⵜ ⴰⵙⵙ ⵏ 06 ⵢⵓⵏⵢⵓ 2967 – 2017. ⵉⴽⵍⵍⵉ ⵏⵏⴽⴽⴹ ⵓⴳⵓⵣ ⵓⵙⵎⵉⴷ ⵅⴼ ⵓⵙⵡⵓⵔⵉ ⵉⴳⴰⵏ ⴰⵣⵔⴼ ⵉⵙⴽⴰⵏ ⵅⴼ ⵜⵣⵎⴰⵔⵜ ⴷ ⵜⴽⵍⴰⵍⵉⵜ, ⵜⴰⴳⵯⵍ ⵜ, ⴰⵣⵔⴼ, ⵙ ⵉⴳⵓⵜⴰ ⵓⵔ ⵉⵍⵍⵉⵏ ⵉⵣⴷⴷⴰⵏ ⵜⴰⵡⴰⴷⴰ ⵜⴰⵎⴰⴳⵏⵓⵜ ⵏ ⵜⵉⵏⵎⵍ ⵜⵓⵏⴱⵉⵣⵜ ⴷ ⵜⵡⵓⵔⵉⵡⵉⵏ ⵜⵉⵏⴰⵎⵓⵏⵉⵏ ⵉⴷⵡⵍⵏ ⴷ ⴰⵙⴰⵔⵎ ⴳ ⵜⵜⴰⵔⵎⵏ ⵜⵓⴳⵜ ⵏ ⵉⵀⵉⵍⵏ ⵉⵎⵅⵣⵏⴰⵏⵏ ⵢⵓⵙⵉⵏ ⴰⴳⵍⵣⵣⵉⵎ ⵏ ⵓⵔⴷⴰⵍ, ⴰⴼⴰⴷ ⴰⴷ ⵙⴽⵔⵏ ⴰⴱⵔⵉⴷ ⵖⵔ ⵓⵙⵉⵙⵍⵉⴳ ⵏⵏⵙ. ⵅⴼ ⵓⵢⴰ ⴰⵔ ⵉⵜⵜⵣⵣⴼ ⵓⵙⵙⵉⵏⴼ ⵉⵜⵜⵡⴰⵙⴽⵔⵏ ⵉ ⵉⵏⴰⴼⵓⵖⵏ ⵏ ⵜⵣⵓⵏⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵜⵖⵓⵔⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵜⵉⵍⴰⵡⵜ ⵜⴰⵔⵥⴳⴰⵏⵜ ⴳ ⵉⵙⴷⵍⴼⵓ ⵓⵖⴰⵡⴰⵙ ⵏ ⵓⵙⵙⵍⵎⴷ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴳ ⵜⵉⵏⵎⵍ ⵜⴰⵎⵕⵕⵓⴽⵜ ⵙⴳ ⵓⵙⵏⵜⵉ ⵏⵏⵙ ⴳ ⵛⵓⵜⴰⵏⴱⵉⵔ 2003, ⵎⵇⴰⵔ ⵉⵙⵙⵉⴽⵣ ⵓⵡⴰⵏⴰⴽ ⵙ ⵓⵙⵓⵖⵓⵏ ⵏⵏⵙ ⵉ ⵜⵓⵖⵓⵏⵜ ⵏ ⵓⵙⵙⵍⵎⴷ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵢⵉⵡⵉⵏ ⵅⴼ ⵓⵎⵏⵣⴰⵢ ⵢⴰⵜ ⵙ ⵢⴰⵜ ⴰⵔ ⴷ ⵜⴰⵎⵓ ⵉⵙⵡⵉⵔⵏ ⴰⴽⴽⵯ ⵉⵏⵎⵍⴰⵏⵏ ⵙⴳ ⵓⵎⵏⵣⵓ ⴰⵔ ⴰⵙⵡⵉⵔ ⵏ ⵓⵙⵎⴷⵉ. ⵙ ⵓⵏⵎⴳⴰⵍ ⵏ ⵓⵢⴰ, ⵏⵏⵖⵎⵔⵏⵜ ⵜⴷⴰⵍⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵓⵙⵍⵎⴷ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴷ ⵉⵏⵍⵎⴰⴷⵏ ⵏⵏⵙ, ⵢⵉⵍⵉ ⵓⴷⵡⴰⵍ ⴳ ⵓⵙⵉⵍⵖ ⵏ ⵉⵙⵍⵎⴰⴷⵏ ⴰⵢⵍⵍⵉⴳ ⵓⵔ ⵉⴳⵉ ⵓⵙⵙⵍⵎⴷ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵡⵉⵏ ⵜⵓⵖⵓⵏⵜ ⴰⴽⴽⵯ, ⴰⵢⴰ ⴰⵔ ⵉⵜⵜⵉⵡⵔⵔⴰⵢ ⵖⵔ ⵜⵉⴱⴰⵡⵜ ⵏ ⵜⵉⵔⴰ ⵜⴰⵙⵔⵜⴰⵏⵜ ⵜⴰⵎⴰⴷⴷⴰⴷⵜ ⵖⵔ ⵓⵡⴰⵏⴰⴽ ⴰⵎⵅⵣⵏⴰⵏ ⴰⴷ ⴷ ⵉⵔⴰⵔ ⴰⴷⴷⵓⵔ ⵉ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴰⵎ ⵜⴰⵎⴰⴳⵉⵜ, ⵜⵓⵜⵍⴰⵢⵜ, ⴰⵎⵣⵔⵓⵢ, ⵜⴰⴷⵍⵙⴰ … ⴰⵢⵍⵍⵉ ⵉⵎⵎⴰⵍⵏ ⵉⵙ ⵉⵙⵙⵓⵙⵙ ⵓⵡⴰⵏⴰⴽ ⴰⴼⵓⵙ ⵙⴳ ⵉⵙⵓⵖⵓⵏⵏ ⵏⵏⵙ.

ⵎⵇⴰⵔ ⵉⴳⴰ ⵓⵙⵖⵔⵉ ⵏ ⵜⵓⵜⵍⴰⵢⵜ ⵜⴰⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴳ ⵜⵎⴰⵣⵉⵔⵜ ⵏⵏⵖ ⵜⴰⵔⵙⵍⵜ ⵏ ⵓⵙⵙⵍⵎⴷ ⴰⵎⴳⴷⵓ ⵉⵏⵏⵓⵔⵥⵎⵏ ⵅⴼ ⵜⵎⴰⴳⵉⵜ, ⴰⵎⵣⵔⵓⵢ, ⴷ ⵜⴷⵍⵙⴰ ⵏ ⵓⵖⵔⴼ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ ⴷ ⵉⵜⴰⴳⴳⵏ ⵏⵏⵙ ⵉⵖⵔⵎⴰⵏⵏ ⵢⵓⵜⵏ ⵙ ⵉⵥⵓⵔⴰⵏ ⴳ ⵉⵎⴰⵏ ⴷ ⵓⴼⵔⴰⴳ ⵉ ⵓⵔⵡⴰⵙⵙ ⵏ ⵜⵉⵔⵎⴰⵖ ⴷ ⵜⵎⵙⴰⵥⴰⵔⵜ, ⵎⴰⵛⴰ ⵉⵎⵙⵍⴰⵢⵏ ⵏ ⵓⵡⴰⵏⴰⴽ ⵅⴼ ⵓⵙⵓⵎⵓ ⴷ ⵓⵎⵙⵓⴼⵔⵓ ⴰⴽⴷ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵓⵔ ⵉⴳⵉ ⴰⵢⵙⵍⴰⴷⴷ ⴰⵔⵔⴰⵎ ⵏ ⵓⵙⵉⵥⵡⵉⵖ ⵏ ⵡⵓⴷⵎ ⵏⵏⵙ ⵓⵔ ⵉⵍⵉ, ⴷ ⴰⴷ ⵢⵓⵜ ⵜⴰⵎⵣⵍⵍⴳⵜ ⵉ ⵉⵙⵓⵜⵓⵔⵏ ⵓⵖⴷⵉⵎⵏ ⵏ ⵓⴼⴳⴰⵏ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ ⵙ ⵓⵙⵏⵓⵎⵙ ⵅⴼ ⵜⵙⴳⴳⵯⵉⵏ ⵜⵉⴼⵓⵍⴽⵍⵓⵕⴰⵏⵉⵏ ⴷ ⵉⵏⴽⵎⵓⵔⵏ ⵏ ⵓⵙⵉⴹⵏ ⵓⵔ ⵉⵍⵉⵏ ⴽⵔⴰ ⵏ ⵜⵣⴷⴰⵢⵜ ⴷ ⵜⵉⵍⴰⵡⵜ ⵜⴰⵔⵥⴳⴰⵏⵜ.

ⵙ ⵢⵉⵙⵙ ⵏ ⵎⴰⴷ ⵉⵣⵔⵉⵏ ⴰⵔ ⵏⵙⵍⵖⵓ ⵉ ⵓⵎⵏⴰⴷ ⴰⵎⴰⵜⵓ ⵉⵙ ⴷ:
• ⴰⵙⵙⵉⵏⴼ ⵉⵜⵜⵡⴰⵙⴽⵔⵏ ⵉ ⵉⵏⴰⴼⵓⵖⵏ ⵏ ⵜⵖⵓⵔⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵅⴼ ⵓⵣⵔⴼ ⵏⵏⵙⵏ ⵓⵖⴷⵉⵎ ⴳ ⵓⵣⵣⵔⴰⵢ ⵏ ⵜⵎⵣⵉⵣⵡⴰⵔⵉⵏ ⵏ ⵓⵙⵡⵓⵔⵉ ⴰⵔ ⵉⵙⵙⵍⴽⴰⵏ ⴰⵙⵏⵢⵉⴼ ⴷ ⵓⵙⵉⵜⵜⵉ.
• ⴰⵙⵟⵟⵙⵓ ⴳ ⵓⵙⵏⴼⴰⵔ ⵏ ⵓⵙⵖⵔⵉ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵉⴽⴽⴰ ⴷ ⵜⵉⴱⴰⵡⵜ ⵏ ⵜⵉⵔⴰ ⵜⴰⵎⴰⴷⴷⴰⴷⵜ ⵏ ⵜⵏⴽⵔⴰ ⵙ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ.
• ⴰⵣⵣⵉⴳⵣ ⵏ ⵓⵡⴰⵏⴰⴽ ⴰⵎⵅⵣⵏⴰⵏ ⴳ ⵓⵙⵙⴼⴹ ⵏ ⵜⵎⴰⴳⵉⵜ, ⵜⵓⵜⵍⴰⵢⵜ, ⵜⴰⴷⵍⵙⴰ, ⴷ ⵓⵎⵣⵔⵓⵢ ⵏ ⵓⴼⴳⴰⵏ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ ⵉⴳⴰ ⵢⴰⵜ ⵜⵏⴹⴰⵡⵜ ⵜⴰⴼⴰⵡⴰⵏⵜ ⵉⵍⴰⵏ ⵉⵎⵉⵣⵉ ⵉ ⵉⵙⵓⵖⵓⵏⵏ ⴷ ⵉⴳⴰⵎⵎⵏ ⵉⴳⵔⴰⵖⵍⴰⵏⵏ.
ⵜⴰⵎⵙⵎⵓⵏⵜ ⵉⵙⵙⵉⵎⵏ ⵜⴰⴷⵍⵙⴰⵏⵜ ⵜⴰⵏⴰⵎⵓⵏⵜ ⴰⵔ ⵉⵍⵎⵎⴰ ⵜⵙⵙⵍⴽⴰⵏ:
• ⴰⵙⵓⵖⵓⵏ ⵏⵏⵙ ⵉ ⵉⵡⵜⵜⴰⵙⵏ ⵏⵏⵙ ⵉ ⵡⴰⴽⴽⵏ ⴰⴷ ⵜⵙⵡⵓⵔⵉ ⵅⴼ ⵜⵏⴽⵔⴰ ⵙ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⵜⴰⵎⴰⴳⵉⵜ, ⵜⵓⵜⵍⴰⵢⵜ, ⵜⴰⴷⵍⵙⴰ, ⴷ ⵓⵎⵣⵔⵓⵢ.
• ⵜⵓⵟⵟⴼⴰ ⵏⵏⵙ ⴳ ⵜⵖⵏⵙⴰ ⵏ ⵡⴰⵏⵏⴰⵔ ⵉⴳⴰⵏ ⴰⴱⵔⵉⴷ ⵏ ⵓⵙⵎⴰⵔ ⵏ ⵉⵙⵓⵜⵓⵔⵏ ⴰⴽⴽⵯ ⵓⵖⴷⵉⵎⵏ, ⴷ ⵡⴰⵏⵏⴰⵍ ⵏⵏⵙ ⵉ ⵜⵡⵉⵍⴰⵡⵉⵏ ⵜⵉⵖⵏⵙⴰⵏⵉⵏ ⵅⴼ ⵙⴽⵔⵏ ⵉⵎⵣⵔⴰⵡⵏ ⴷ ⵉⵏⴰⴼⵓⵖⵏ ⵏ ⵜⵖⵓⵔⵉⵡⵉⵏ ⵏ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ ⴰⴷ ⵜⵏⵜ ⵙⵏⵎⵉⵍⵉⵏ.
• ⴰⵎⵢⴰⵡⴰⵣ ⵏⵏⵙ ⵏ ⵓⵎⵏⵣⴰⵢ ⴰⴽⴷ ⵉⵏⴽⵔⴰⴼ ⵉⵙⵔⵜⴰⵏⵏ ⵏ ⵓⵖⵔⴼ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ.
• ⴰⵎⵢⴰⵡⴰⵣ ⵏⵏⵙ ⴰⴽⴷ ⵉⵎⴰⵡⴰⵖⵏ ⵏ ⵜⵙⵔⵜⵉⵜ ⵏ ⵜⵓⴽⴽⵙⴰ ⵏ ⵉⴽⴰⵍⵉⵡⵏ ⴳ ⵜⵎⵏⴰⴹⵜ ⵏⵏⵖ.
• ⴰⵖⵓⵔⵉ ⵏⵏⵙ ⵉ ⵉⴽⴰⵜⴰⵔⵏ ⴰⴽⴽⵯ ⵉⵎⴰⵣⵉⵖⵏ, ⵉⵎⴳⴷⴰ ⴷ ⵉⵎⵖⵏⴰⵙⵏ ⵙ ⵜⵉⵎⵎⴰⴷ ⵏⵏⵙⵏ, ⵉⵙ ⴷ ⵜⵇⴰⵏ ⵜⴰⵎⵓⵏⵜ ⵅⴼ ⵡⴰⵟⵟⴰⵢ ⵏ ⵉⵖⴰⵡⴰⵙⵏ ⴰⴽⴽⵯ ⵉⵎⵅⵣⵏⴰⵏⵏ ⵉⵣⵖⴰⵣⵏ ⴰⴷ ⵖⵣⵏ ⵜⴰⵔⴰ ⵉ ⵜⵎⴰⵣⵉⵖⵜ.

ⵙⴳ ⵓⵎⴰⵔⵉⵙ ⵏ ⵜⵎⵙⵎⵓⵏⵜ.
ⵉⵜⵜⵢⴰⵔⴰ ⴳ ⴰⵢⵜ ⴱⵕⴰⵢⵢⵉⵎ, ⵜⵉⵣⵏⵉⵜ ⴰⵙⵙ 15 ⵢⵓⵏⵢⵓ 2967 – 2017.

 

في سياق الزحف الشامل للدولة المخزنية على ما تبقى من مكتسبات نضالات الشعب الأمازيغي، وتبني وسائل قمعية وتضليلية لمواجهة صوت الشارع الذي كان الحراك الشعبي السلمي بمنطقة أريف نبراسا له، معبرا عن صمود ومقاومة لا مثيل لهما أمام الهجمة المخزنية الشرسة، لتعود الحيوية للاحتجاج في كل ربوع الوطن.

تابع المكتب التنفيذي لجمعية إسّيمن الثقافية الاجتماعية الفصل الجديد من فصول التراجيديا المخزنية المتمثل في الإقصاء الكلي للأمازيغية من مبارايات توظيف الأساتذة للسنة الثانية على التوالي، إذ نسجل استهجاننا على حرمان خريجي شعب الدراسات الأمازيغية من حقهم العادل في اجتياز المباريات التي أعلنت عنها الوزارة الوصية يوم 06 يونيو 2017، كما نستنكر الإجهاز التام على التوظيف كحق مؤسس على الكفاءة والاستحقاق، لتقيد ذات الحق بعقود تعجيزية تهدد السير الطبيعي للمدرسة العمومية والخدمات الاجتماعية التي أصبحت مختبر التجريب مختلف البرامج التخريبية قصد تعبيد الطريق لخوصصتها، لذا فإن الإقصاء المتعمد لخريجي شعب الدراسات الأمازيغية يعري على الواقع المرير الذي يتخبط فيه ورش تدريس الأمازيغية في المدرسة المغربية منذ انطلاقته في شتنبر 2003 رغم أن الدولة أقرت بالتزامها بإجبارية تدريس الأمازيغية مع اعتماد مبدأ التدرج في أفق التعميم بمختلف المستويات الدراسية الابتدائية والثانوية، وعلى النقيض من ذلك فقد انحصرت أقسام تدريس الأمازيغية وتلاميذها وتراجع تكوين الأساتذة إلى أن أصبح تدريس الأمازيغية غير ملزم بتاتا، ويرجع كلما سلف إلى غياب إرادة سياسية حقيقية لدى الدولة لإعادة الاعتبار للأمازيغية كهوية ولغة وتاريخ وثقافة، ويبرز تملص الدولة من كل التزاماتها.

فرغم كون تدريس اللغة الأمازيغية في وطننا هو أساس التعليم الديموقراطي المنفتح على هوية وتاريخ وثقافة الشعب الأمازيغي وقيمه الحضارية المترسخة في الوجدان وصمام أمان من مستنقع التطرف والتعصب، إلا أن شعارات الدولة المخزنية حول الإنصاف والمصالحة مع الأمازيغية ليس سوى محاولة لتجميل وجهها القبيح للالتفاف على المطالب العادلة والمشروعة للإنسان الأمازيغي بالتركيز على الجوانب الفلكلورية والمقاربات الإحصائية التي لا تمت بأي صلة بالواقع المرير.

بناء على كلما سبق فإننا نعلن للرأي العام ما يلي :
 أن الإقصاء الممنهج لخريجي الدراسات الأمازيغية من حقهم العادل في اجتياز مباريات التوظيف تكريس لسياسة الميز والإقصاء.
 أن الاستهتار بمشروع تدريس الأمازيغية نابع من غياب إرادة صادقة وحقيقية للنهوض بالأمازيغية.
 أن تمادي الدولة المخزنية في طمس هوية ولغة وثقافة وتاريخ الإنسان الأمازيغي لتجاوز خطير وسافر لكل الالتزامات والمعاهدات الدولية.
وإذ تؤكد جمعية إسّيمن الثقافية الاجتماعية على ما يلي:
 التزامها بأهدافها للعمل من أجل النهوض بالأمازيغية هوية ولغة وثقافة وتاريخا.
 تشبثها بالنضال الميداني كسبيل لتحقيق كافة المطالب العادلة والمشروعة ومساندتها للأشكال النضالية التي يعتزم طلبة وخريجي الدراسات الأمازيغية خوضها.
 تضامنها المبدئي واللامشروط مع المعتقلين السياسيين للشعب الأمازيغي.
 تضامنها مع ضحايا سياسة نزع الأراضي بالمنطقة.
 دعوتنا كافة الإطارات الأمازيغية والديموقراطية وكل المناضلات والمناضلين لضرورة التكتل من أجل التصدي لكل المخططات المخزنية الساعية لإقبار الأمازيغية.

عن المكتب التنفيذي للجمعية.
حرر بأيت براييم -تيزنيت، بتاريخ 15 يونيو2017

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .