annaf

بيان تاماينوت أنفا للرأي العام بخصوص منع تسجيل الاسم الامازيغي ” ماسين” بالدار البيضاء

حالة خطيرة أخرى يرتكبها المخزن المغربي ضد أبنائه ومواطني هذه البلد العزيز ، هذه المرة تتعلق برفض تسجيل إسم ماسين في سجلات الحالة المدنية، فقد تتبعنا صباح يوم 25 يوليوز 2017 في منظمة تاماينوت فرع أنفا مكتبا وأعضاء ومنخرطين تفاصيل منع ضابط الحالة المدنية بالمقاطعة رقم 11 المعاريف بالدار البيضاء  لما  تقدم الأب لحسن أوباس وهو أستاذ وفاعل جمعوي كفؤ في عمله ونضاله الحقوقي للملحقة الإدارية التي ازداد بترابها إبنه ماسين ليتفاجئ بتعامل مشين من قبل موظف يجهل دوره ورسالته بل ويجهل حتى القانون الذي يؤطر عمله ومنها جهله للمذكرة رقم D 3220  الصادرة عن وزير الداخلية بتاريخ 09 أبريل 2010 بشأن اختيار الأسماء الشخصية،

إن رفض تسجيل الأسماء التي يختارها الآباء لأبنائهم هو سلوك عنصري مرفوض قانونيا وأخلاقيا وإداريا، وقد ناضلنا لسنوات وعقود لتتجاوز الدولة لائحة الأسماء التي وضعت خلال فترة البصري وحققنا خلال تلك المعارك مكسبا هاما حتى أصدرت وزارة الداخلية لهذه المذكرة التي لا يعترف بها هذا الضابط وأمثاله في كل ربوع البلاد، لذلك نعتبر أن المعركة مستمرة حتى اقتلاع كل جيوب المقاومة وأعداء الوطن والمواطنين القابعين في مؤسسات الدولة، ومن خلال هذه الواقعة المؤسفة نعلن نحن في منظمة تاماينوت فرع أنفا وكل الفاعلين الحقوقيين ومناضلي الحركة الأمازيغية استنكارنا لهذا الفعل الجبان الصادر عن موظف وزارة الداخلية داعين من كل المسؤولين وأصحاب القرار تحمل مسؤلياتهم كاملة إذا لم يتم تسجيل اسم ماسين في الآجال القانونية،

إن منع تسجيل  اسم ماسين هو سلوك عنصري ضد الوالدين وضد الدستور وضد القوانين الدولية وحقوق الإنسان والشعوب، وضد الثقافة الأمازيغية بالأساس ، وهو بذلك مساس بالحريات الفردية والجماعية،  وانتهاك صريح لحق بسيط من حقوق الانسان.

وأخيرا نعتبر أن رفض تسمية اسم ماسين أوباس في سجلات الحالة المدنية هو تشويش مقصود على معاركنا الاجتماعية والديموقراطية خاصة بالريف وباقي جهات ومتاطق المغرب،

وفي انتظار تسجيل الاسم ندعو كل القوى والتنظيمات والجماهير الشعبية للتفاعل مع هذا الحدث واستنكار سلوك ضابط الحالة المدنية بما فيها تنظيم وقفة احتجاجية انذارية أمام الملحقة في غضون الأيام القليلة القادمة،

عن مكتب منظمة تاماينوت فرع أنفا

الرئيس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .