annaf

وأخيرا لحسن اوباس ينتصر و سيجل مولوده باسم ماسين

أخيرا وبعد جهد جهيد، ومساندة الإطارات الأمازيغية كأشخاص وكمنظمات، وبعد نشر المادة الإعلامية بخصوص الحدث في مختلف الجرائد الإلكترونية والورقية، والحديث عنها في بعض الإذاعات. وبعد المرافعة لدى الجهات المعنية والتهديد بالنزول للشارع. بعد كل هذا إنتصرنا وانتصرت الحركة الأمازيغية بتسجيل إبني في كناش الحالة المدنية بالتسمية التي أردناها. أود بالمناسبة أن أشكر كل من وقف معي في هذه الظرفية وساندني من إطارات: فيدرالية الجمعيات الامازيغية بالمغرب في شخص أحمد أرحموش، ومنظمة تاماينوت في شخص محمد الداغور، منظمة إزرفان في شخصي المحفوظ فارس وحمو الحسناوي، جمعية أفا ماست في شخص بومصر عبد الواحد، جمعية سكان جبال العالم فرع أشتوكن ايت باها في شخص عبد السلام الشكري وفرع إيغرم في شخص مصطفى الخياري، المرصد الامازيغي للحقوق والحريات في شخص أحمد عصيد. سيفاوين ايزم فيما يخص الجانب الاعلامي وكافة المناضلين الأمازيغين الذين أرسلوا لي عبر الخاص نسخة عقود إزدياد أبنائهم بإسم ماسين وكل المناضلين الذين عبرو عن تضامنهم واستعدادهم للنزول الى الشارع من أجل انتزاع حقي وفي مقدمتهم مناضلي حركة تاوادا ن ايمازيغن فرع أنفا وفرع تامسنا. تانميرت للجميع

من صفحة : لحسن اوباس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .