annaf

حسنية أكادير يعود بالإنتصار من قلب خنيفرة أمام الشباب المحلى برسم دهاب دور تمن نهائي كأس العرش

اناف: مبارك أركراك
تحت حرارة مفرطة انطلقت مقابلة حسنية أكادير بمضيفه شباب أطلس خنيفرة برسم دهاب دور تمن نهائي كأس العرش التي احتضن اطورها الملعب البلدي لمدينة خنيفرة وانتهت بفوز الفريق السوسي بهدف واحد مقابل لاشيء من توقيع بديع اوك في العشرية الأولى من المبارة .
وانطلق الشوط الأول بين أبناء زيان وضيوفهم السوسيين برسم دهاب دور تمن نهائي كأس العرش والدي قاده الحكم كريم صبري من عصبة الدار البيضاء الكبرى، برغبة كل فريق في تسجيل الهدف مع إمتياز طفيف للحسنية إلى أن تمكن المتألق بديع اوك من إفتتاح حصة التسجيل في الدقيقة العاشرة بعد مراوغة البرازيلي كريستيانو سانتوس الدي الدي مرر جهة فوزي عبد الغني الدي وضع الكرة في طبق من دهب أمام اوك الدي أودعها بدوره مرمى الخنيفريين، الفريق السوسي سيتلقى خبر محزن دقائق بعد الهدف الأمر يتعلق بإصابة الحارس الحواصلي الدي دخل مكانه المخضرم فهد الأحمدي الدي كان في الموعد وأكد للجميع أنه مازال قادرا على العطاء رغم بلوغه سن الأربعين ، فريق حسنية أكادير كان بإمكانه إضافة الهدف التاني لكن البرازيلي كريستيانو سانتوس أضاع الفرصة ببشاعة رد الفريق الخنيفري كان بالمتل و الأحمدي يتألق في صد المحاولة ليتنهى الشوط الأول بفوزالفريق السوسي الشوط الدي عرف بعد التوقفات لتزويد اللاعبين بالماء بسبب الحرارة المفرطة التي تشهدها مدينة خنيفرة.
مع بداية الشوط الثاني الدي عرف انتعاشة وفرص التسجيل أفضل من الأول بادارا الفريق الخنيفري الضغط على مرمى فهد الأحمدي الدي وقف سدا منيعا أمام محاولات الفريق الزياني التي اكتسى بعض منها الخطورة ، المدرب يعيش قام ببعض التغييرات بإدخال المهاجم المهدي مول اتاي لخلق فرص أكبر للتسجيل إلا أن النهج التكتيكي الدي دخل به المدرب الأرجنتيني انجييل انجييل جاموندي المبارة حال دون استطاعت الفريق الخنيفري إدراك التعادل لتنتهي المبارة بهدف دون رد لصالح فريق حسنية أكادير الدي أكد أنه جاهز للمنافسة على لقب كأس العرش لهدا الموسم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .