annaf

حسنية أكادير يطيح بأولمبيك اسفى ويعتلي الصدارة بإقتدار

اناف _ مبارك أركراك

في مبارة قمة الدورة التاسعة من البطولة المغربية القسم الأول تمكن فريق حسنية أكادير من الإطاحة بضيفه أولمبيك آسفي بهدف نظيف سجله العميد جلال الداودي من ضربة جزاء خلال مجريات الشوط الثاني من المبارة التي جرت عشية يوم الجمعة بملعب أدرار بأكادير في لقاء مقدم عن هده الجولة وعرفت أخطأ قاتلة من الحكم التيازي ضد الفريق السوسي  .
وانطلقت الجولة الأولى على إيقاع ضغط كبير من فريق حسنية أكادير على مرمى أولمبيك آسفي لتسجيل هدف مبكر وأرباك الخصم المسفوي إلا أن الكتير من المحاولات افتقدت للتركيز خاصة من جانب جلال الداودي، الدقيقة التلاتين من المبارة ستعرف أخطر فرصة على الإطلاق للحسنية عندما سدد الداودي ضربة خطأ مباشرة اصطدمت بالقائم الأفقي لمرمى حارس آسفي دقيقتين بعد دلك بديع اوك يسجل الهدف الأول لحسنية أكادير إلا أن الحكم كان له رأي آخر بعد رفضه الهدف بداعي التسلل التي أظهرت اللقطات التلفزنية انه صحيح ، خمس دقائق بعد إلغاء الهدف بديع اوك من جديد يتوغل داخل مربع عمليات الفريق المسفوي تعرض من خلاله لخشونة واضحة كادت أن تشكل خطورة على اللاعب لكن الحكم رأ غير دلك لتنتهي الجولة الأولى على إيقاع البياض
مع بداية الشوط الثاني حسنية أكادير دخل بنفس سيناريو الجولة الأولى ضغط على مرمى القرش المسفوي فيما اكتفى هدا الاخير بالدفاع والقيام بهجمات مضادة لم تقلق كتيرا راحة حارس الحسنية الحواصلي
نفس السيناريو أستمر إلى غاية الدقيقة الواحدة والسبعين حملة هجومية سريعة للفريق السوسي البركاوي ينفرد بالحارس المسفوي هدا الاخير لم يجد من حل غير إسقاط المهاجم الأكاديري   الحكم  هده المرة لم يتردد في الإعلان عن ضربة جزاء ، العميد جلال الداودي تكلف بتحويل ضربة الجزاء إلى هدف حلق بفرسان سوس نحو صدارة الدوري المغربي بعد مرور تسع دورات من انطلاقته بعد دقائق الجولة الثانية تراجع لاعبوا حسنية أكادير إلى الوراء للحفاظ على الهدف بينما حاول لاعبوا أولمبيك آسفي القيام بمحاولات هجومية سريعة لإدراك التعادل لكنهم اصطدموا بدفاع أكادير متراص حال دون دلك لتنتهي المبارة بهدف دون رد لصالح فريق حسنية أكادير الدي باتت اطماعه تكبر مع توالي جوالات الدوري المغربي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .