annaf

اتفاقية الاستخدام

اتفاقية الاستخدام

باستخدامك لموقع أناف.نت، سوءا كزائر أو كمشارك في إحدى خدماته، فأنت تقر بأنك قد قرأت هذه الاتفاقية وفهمتها وبأنك موافق على ما ورد فيها.
  1. يوفر موقع أناف.نت إمكانية التعليق على المحتوى المنشور فيها. يحق لك كما لكل المستخدمين المشاركة في التعليق، على ألا تقوم بنشر أي محتوى يمكن أن يكون ضارًا، غير مشروع، تشهيري، مخالف، مسيء، محرض، قذر، مضايق أو ما شابه ذلك.
  2. أنت وحدك المسؤول عن التعليقات التي تشارك بها.
  3. يوفر اموقع أناف.نت إمكانية إنشاء حساب يسمح لك بنشر مقالتك أو تغطية الاعلامية في جهتك أو نشر الاخبار. يحق لك المشاركة في طاقم أناف، على ألا تقوم بنشر أي محتوى يمكن أن يكون ضارًا، غير مشروع، تشهيري، مخالف، مسيء، محرض، قذر، مضايق أو ما شابه ذلك.
  4. أنت وحدك المسؤول عن حسابك وما ينشر فيه
  5. حقوق الملكية الفكرية تبقى مسجلة لك. لكن يحق لأناف إعادة استخدام المقالات في أي نشاط متعلق بالموقع دون الحاجة إلى طلب إذن مسبق من صاحب المقال،
  6. يمكن لصاحب المقال عدم كتابة أو دكر الاسم في المقال ويمكنه استخدام اسم مستعار، لكن لا يسمح أبدًا بانتحال اسم أي شخص أو هيئة.
  7. يفضل تزويدنا بريدك الإلكتروني الحقيقي عند الانضمام الى فريق موقع أناف.نت. الموقع يلتزم بعدم استخدام هذا البريد في أي نشاط سوى المراسلات الشخصية. ونلتزم بألا تسلم بريدك إلى أي طرف ثالث دون إذن مسبق منك.
  8. عند التسجيل معنا نزودك برقم سري واسم المستخدم من الاحسن تغييره و الاحتفاط به وعدم إعطاءه لاي أحد
  9. يجب عليك ألا تعدل أو تكيف الموقع ولا استخدامه بطرق غير مشروعة أو بأي طرق أخرى يمكن أن تضر أو تعطل الموقع.
  10. يحق لنا أن نعطل حسابك اذا قمت بأي خروقات أو لم تنطبط مع السياسة التحريرية للموقع
  11. قد تتغيّر هذه الاتفاقية من فترة لأخرى بما نراه مناسباً لهدف الموقع, لذا أرجو منك مراجعتها والتقيّد بما فيها.
إخلاء المسؤولية
  • نشر إعلانات المنتجات أو الخدمات والروابط الدعائية لا يعني تزكيتنا لها، ولا نقدم أي ضمانات جودة بخصوصها.
  • نعرض في الموقع مراجعات لخدمات مواقع ومؤسسات. قد تكون تلك المراجعات مدفوعة الأجر وقد تكون مجانية وبعضها الآخر قد نستخدم فيه روابط affiliate تتيح لنا تحصيل عمولة معينة في حالة اشتراكك أو شرائك من ذلك الرابط. لا نقدم أي ضمانات خاصة بخصوص جودة المنتجات أو الخدمات.
  • يحق لك شخص تبين له نشرنا لخبر غير صحيح ان يرد على صاحب المقال أو المقال دون القدف أو التشهير
  • لا يفصح الموقع عن مصادر أخباره تحت أي ضرفية كانت